كل هذه الضغوط النفسية الناتجة عن الشعور بالعجز و كثرة الإحباطات..

كل هذه الكآبة الجامحة التي يكتسبها وجهك و تغطي أكثر ملامحك ..

كل هذا الإكتئاب و التوتر الذي يعتري مشاعرك ..

كل هذا القلق الذي يضج بداخلك و يعترك بتفكيرك

كل هذا الضجيج و الصراع بداخلك

كل ذلك الحزن الذي يملأ قلبك

و عواطفك المتناقضة ..

أنت بكل هذه الحالات .. تحتاج إلى الهدوء و الشعور بالاستقرار

ذلك الهدوء الذي يشعرك بأنك بأفضل أحوالك..يطفئ اتقاد النيران بداخلك ..

يمكنك من التفكير بعمق و روية .. يوحد القرارات المتصادمة في تفكيرك

و يساعدك على النظر إلى الأمام .. إلى تلك النقطة التي ستصبح فيها حياتك خالية من كل هذه الاضطرابات ..

لست محتاج للذهاب إلى استشاري نفسي .. أو تناول أدوية ..

فسجدة واحدة .. تبدل مشاعرك .. تغير مزاجك .. ترفع التفاؤل و الايجابية في شعورك

كل طاقاتك و مشاعرك السلبية .. تمتصها الأرض .. أثناء سجودك ..

الصلاة ككل علاج لنفسيتك .. علاج لقلبك .. علاج ككل لحياتك .. و أسهل و أقصر طريق للوصول للراحة و هدوء البال …

الصلاة هي الطريق المختصر للوصول إلى السعادة .. بل إلى قمة السعادة

و عندما تكون قريبآ من خالقك .. تشعر بهذا القرب من أعماقك .. و تترجمه واقعآ في حياتك ، تجد أن روحك المتقدة .. و نفسك المضطربة ..تعيش وسط جنة من الهدوء و الراحة ..

مشاعرك مستقرة .. أنفاسك منتظمة .. نبضاتك متزنة .. لا عشوائية في تحركاتك .. و لا تخوف في تصرفاتك ..

أعصابك هادئة .. أحلامك واضحة .. علاقاتك طيبة ..

هذا هو الشعور بالاستقرار .. هذا هو الاستقرار الحقيقي

فالقرب من الله سعادة J

 

الإعلانات