أحلام_منهارة و #تأجيج_داخلي
لقد آلمني هذا السكون
في واقع لا تتحرك فيه سوی أنهار الدم.
لقد مللت من هذا الركود ; إذ لا يعمل فيه سوى

حفاري القبور.

فزعت.. و دب فيَّ الخوف من المجهول
فكلما تراءی لي طيف أمل
تلاشی بشهقة وطنيٍ مقتول
و كلما مددت يدي بساط الخيال
أسقطها تثاؤب قاتلٍ مغول ..!!
..
لم أعد أحلم ..!!
فلدي ما يكفي من الأحلام،
و كلما طال الأمد
أخاف رؤية السراب يعتلي بقاعها ..
أخاف الدخان يعتلي حقولها و
السهول »

لم أعد أحلم!!
فلدي ما يكفي من الأسی
زرعت الحب و البذور
نمت أشجارها .. فأجتثثتها فاجعة الحروب ..
ليتها وصلت سدرة المنتهی
ليت الرطب تساقطت
ليت الأزهار منها ما انكمشت
و ليت هذا الأسی يزول ..

لم أعد أحلم سوی
ببريق شمس،
بأريج عطر،
بظلال غيمة.. بقطرة مطر .
لم أعد أحلم
سوی بالنور
يتطاول مجددآ بين أزقة أحلامي
بسرور ..
يتراقص علی أنغام أحلامي
بحركات فلكلور ..

لم أعد أحلم ..!!
فأجدرة الدماء
يتطاول بنيانها أمامي
حتی دونما ثغور!!
لم أعد أحلم
فكل المساحات صارت قبور
لم أعد أحلم
فالحلم في هذا الوطن
يموت مجبور …

فكيف أعبر ..؟  كيف أسير..؟
و أشلاء الوطن في
كل البقاع منثورة
و كل حبل للحياة ..
مقطوع .. مبتور ..!!

– صوت داخلي –

كوني قوية يا أحلامي
و لا تركعي للسفهاء
مصاصي الدماء..
كوني شجاعه
كوني متماسكه
حتی أرسم لك من ألوان الحياه
خارطة أمل
و حتی تعود الحياه ;
سأرسم لك نافذة عبور
لا يعتريك هيجان
و لا تلتفتي لمشاعر
فقط كوني هادئه
فمن توترك ..
أكاد أثور ..

#عبدالرحمن_عارف

27.06.15